كوينز، نيويورك – ذكرت رئيسة بورو ميليندا كاتز ما يلي ردا على إعلان أمازون أنها تسحب خططها لبناء مقرها الثاني في لونغ آيلاند سيتي.

"نريد جميعا أن تأتي فرص العمل إلى كوينز، واستخدمت أمازون الوعد بخلق فرص عمل لانتزاع تنازلات كبيرة لهذا المشروع. ولكن بعد جلسة استماع مجلس المدينة الشهر الماضى ، اصبح من الواضح بشكل متزايد انهم لا يعتزمون ان يكونوا جيرانا جيدين ويلتزمون بالمفاوضات المطلوبة " . وقال " لقد رفضوا قيمنا فى دعم العاملين ولم يكونوا مستعدين للعمل مع مجتمعاتنا المحلية من أجل التوصل إلى حل متبادل المنفعة . نيويورك لديها أفضل قوة عمل في مجال التكنولوجيا في البلاد، والكثير منها هنا في كوينز، لذلك إذا كانت أمازون تريد أن تأخذ وظائفها إلى مكان آخر مع قوة عمل أقل حتى يتمكنوا من تقويض الأجور وحقوق العمال، فهذا هو خيارهم.

اتبع رئيس بورو كاتز في @QueensBPKatz على تويتر أو فيسبوك

###